الجمعة، 16 يوليو، 2010


لست سوى طفله
طفله تنظر من خلف الابواب الموصده
ومن خلف الغيوم ,,,
تنظر لعل الامل يأتي من بعيد
لعل الشمس يومآتشرق من جديد
لعل الحب يداوي جرحآ ا ستوطن قلب الطفله
لست سوى طفله
وما اسعدني من طفله
فقد تحررت من قيد الانوثه
وتركت النضج ورائي
واقفلت بابي بوجه عشاقي
ومعجبي
وعلقت لافتتي
على نافذة قلبي الصغير
وانا اكتب بالخط العريض
***************

لست سوى طفله
هاربة من عالم الاحزان
خائفة من قسوة الزمن والانسان
احبت يوما
وجرحت
ومارست على عشقها النسيان
فنست من احبت
ونست الحب معه
ووعدت ان لا تملك قلبها لاي سلطان
فارحموني من عاطفة خرساء
وكلمات جوفاء
فلا اريد حبا
ولا اريد عشقا
ولا اريد غرام
******************

طفلة يجرّح .. خدّها ... ملمس الريش !
حتى .. ( الخطا ) ... ينتصف لها !

علمتها الايام : إنّ الأماني لها .......... طيش !
وإن ّالمواعيد ............ جفله !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق